كيفية إنشاء محتوى ويب جيد وفعال

   إنشاء محتوى ويب جيد وفعال

كيفية إنشاء محتوى ويب جيد وفعال
  إنشاء محتوى ويب جيد وفعال

لا تختلف الكتابة للويب عن الكتابة للطباعة باستثناء حقيقة أن القراء على الإنترنت مشتتون باستمرار ولن يقرأ معظمهم المحتوى الخاص بك كلمة بكلمة. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في إنشاء المزيد من المحتوى الملائم للويب الذي من المرجح أن يقرأه جمهورك عبر الإنترنت ومشاركته على شبكة التواصل الاجتماعي.

إنشاء محتوى ويب جيد وفعال

يشبه الويب ساحة معركة حيث تقاتل فيها باستمرار العديد من العوامل لجذب انتباه القارئ، هناك الكثير من عوامل التشتيت بحيث يصعب جذب الانتباه. إذا كان المحتوى الخاص بك قصيرا ودقيقا وحسن العرض، فسيقدره.

يتمتع الأشخاص على الويب بفترات انتباه قصيرة - سيقرأون عنوان قصتك وربما الأسطر القليلة الأولى ثم يقوموا بالتكبير. وبالتالي يجب عليك استخدام نهج الهرم المقلوب لجذب انتباههم - ضع أهم أجزاء القصة في الجزء العلوي التي يمكن رؤيتها دون استخدام شريط التمرير.

يكاد العنوان لا يقل أهمية عن القصة لأنه سيكون مرئيا في محركات البحث وقراء RSS والنشرات الإخبارية عبر البريد الإلكتروني والمشاركات الاجتماعية. العناوين الجيدة مثل الملخصات القصيرة للمقال ولكنها خالية من المصطلحات - يجب أن يكون القارئ قادرا على تخمين ما تدور حوله المقالة فقط من العنوان نفسه.
فيما يلي بعض العناوين الجيدة
تتبع العين الدراسات تشير إلى أن الناس لا تقرأ صفحات الويب، وصفحات مسح. وبالتالي، فأنت بحاجة إلى تقديم المحتوى بطريقة لا تمر الأجزاء المهمة دون أن يلاحظها أحد. أضف جدول محتويات إذا كان لديك مقال طويل. استخدم العناوين والعناوين الفرعية (مثل h2 وh3 وما إلى ذلك)، وأضف تسميات توضيحية إلى الصور، واستخدم الخط المائل أو الغامق للتأكيد على النقاط المهمة ووضع معلومات مثيرة للاهتمام في علامات الاقتباس. استخدم فقرات قصيرة ويجب أن تنقل كل فقرة فكرة واحدة بالضبط.

عندما تكتب على الويب، فأنت تكتب لجمهور عالمي وبالتالي يجب عليك تجنب استخدام المصطلحات أو اللغة المعقدة في المحتوى الخاص بك. لا تضع أي افتراضات - أنت تعرف ما تمثله NSFW ولكن لا يقوم الجميع بتوضيح الاختصارات. استخدم الفكاهة والكلمات العامية بعناية لأن ما يعتبر مضحكا في ثقافتك قد لا يكون كذلك في البلدان الأخرى. استخدم أيضا اختبار قابلية القراءة لمعرفة ما إذا كان الأشخاص الأقل طلاقة في اللغة العربية يمكنهم بسهولة فهم أسلوب كتابتك.

في بعض الأحيان، يتعين عليك استخدام أرقام في المحتوى الخاص بك يصعب تصورها. على سبيل المثال، أنفقت الولايات المتحدة ما بين 4 إلى 6 مليارات دولار في الحرب في العراق. ما هو حجم هذا الرقم؟ إذا كان بإمكانك إضافة رقم آخر إلى نفس القصة بالقول إن الولايات المتحدة أنفقت مبلغ X على الأبحاث الطبية أو أن مبلغ Y يكفي لإطعام مليون شخص، فسيكون قرائك قادرين على التواصل بشكل أفضل مع قصتك.
عندما تكتب عن منتج أو خدمة أو ربما مطعم تناولت فيه العشاء الليلة الماضية، حاول أن تضع نفسك في مكان القارئ وفكر في الأسئلة الإضافية التي قد تكون لديهم تتعلق بهذا الموضوع. يجب أن يجيب المحتوى الخاص بك عليهم جميعا. يجب أن يكون هدفك هو إنشاء صفحة تمثل أفضل مورد على الويب لهذا الموضوع. استخدم Five Ws، وهي تقنية صحفية مثبتة، للحصول على قصة كاملة حول موضوع ما.

تأكد من أن جميع المعلومات الموجودة في المحتوى الخاص بك دقيقة وأنها تأتي من مصادر موثوقة. إذا كنت تستخدم الحقائق في المحتوى الخاص بك، فيجب عليك الاستشهاد بمصادر موثوقة لدعم هذه الحقيقة.

إذا كانت لديك فكرة لقصة ما، فلا تنشرها على الفور - فكر في الأمر لمدة يوم أو يومين، وحررها وسيكون المنتج النهائي دائما أفضل من مسودتك الأولية.

عندما تكتب عن موضوع غير فريد غطته العشرات من المواقع الأخرى في الماضي، قم بتحليل ما فاته الآخرون أو كيف يمكنك تحسين المحتوى الحالي. على سبيل المثال، يمكنك تضمين بيانات جديدة، ويمكنك تضمين اقتباسات من الخبراء، ويمكنك إنشاء مقاطع فيديو حول الموضوع، ويمكنك تقديم المعلومات في نموذج بديل - مثل مخطط أو عرض تقديمي أو حتى كتاب إلكتروني هذا الشيء الذي يجعلك قادر على صناعة المحتوى الإبداعي الفريد والمتميز.

اقض بعض الوقت في إحياء المحتوى القديم الخاص بك. في بعض الأحيان، لا يحظى المحتوى الخاص بك بالاهتمام الذي يستحقه ويظل موجودا هناك في الأرشيف يجمع الغبار. يمكنك استخدام Google Analytics للتعرف على القصص التي لم تنقر مع القراء، وتحليل الأجزاء المفقودة، والتفكير في كيفية تحسين المحتوى، ودفعه مرة أخرى. إذا قمت بتضمين محتوى "واقعي" على موقعك - مثل الموقع الاجتماعي الأكثر شيوعا - فإن هذا النوع من البيانات يحتاج إلى التحديث بانتظام لأن هذا ما سيحبه القراء.

يجب أن يكون المحتوى الذي تنشئه قابلا للقراءة عبر مختلف الأجهزة والأنظمة الأساسية التي يستخدمها جمهورك. في كثير من الأحيان نقوم بإنشاء محتوى يبدو جيدا على سطح المكتب ولكن هذه الجودة تضيع بمجرد التبديل إلى جهاز مختلف - على سبيل المثال الهاتف المحمول. هذه فرصة ضائعة. إذا قمت بتضمين مقاطع فيديو YouTube في المحتوى الخاص بك، فتأكد من تقديم صورة مصغرة بديلة ترتبط بفيديو YouTube للبيئات التي لا تدعم Flash أو HTML5.

سيستهلك المستخدمون المحتوى الخاص بك في أشكال مختلفة. سيحفظ البعض قصصك في InstaPaper لقراءتها لاحقا، وسيقوم البعض بطباعة مقالاتك كملفات PDF بينما قد يرسل البعض الآخر قصصك إلى Kindle الخاص بهم. من المهم أن يبدو المحتوى الخاص بك جيدا عند حفظه عبر وسائط مختلفة. لا تتجاهل ورقة أنماط الطباعة لأنه إذا قمت بإنشاء محتوى جيد، فإن بعض الأشخاص سيطبعونه على الورق وبالتالي عليك صناعة المحتوى pdf قابل للاستخراج.

يجب أن تكون الصورة الأولى والصورة المصغرة لقصتك، أو الصورة التي حددتها داخل علامات OpenGraph، واضحة وعالية الجودة ويمكن التنبؤ بها. ذلك لأن هذه الصور ستظهر عند مشاركة قصصك على الشبكات الاجتماعية مثل Pinterest وTumblr وFacebook وحتى YouTube. قد يكون لديك عنوان رئيسي رائع ولكن إذا لم تكن الصورة المصغرة المرفقة رائعة، فقد تمر القصة أحيانا دون أن يلاحظها أحد.

السبب الآخر لوجود صور جيدة في المحتوى الخاص بك هو أنها "توقف" القارئ مؤقتا عندما يقوم بفحص المحتوى الخاص بك. استخدم تنسيق صورة بناء على محتوى الصورة - على سبيل المثال، من الأفضل تقديم الصور التي تحتوي على نص كملفات PNG. تجنب استخدام الصور المخزنة على المحتوى الخاص بك خاصة تلك الشائعة جدا. استخدم خيار صور مماثلة وهو صور Google لتحديد مدى شيوع "صورة مخزنة" وإذا كانت تعرض نتائج كثيرة جدا، فلا تستخدم تلك الصورة.

لا تتجاهل الفيديو. يتطلب الأمر بعض الجهد لإنتاج مقاطع فيديو ولكنها تستحق الجهد المبذول. موقع YouTube هو ثاني أكبر محرك بحث في العالم، وإذا كنت تنتج محتوى فيديو، فلديك فرصة للظهور هناك. أيضا، لم تعد Google عبارة عن مجموعة من 10 روابط زرقاء ولكنها مزيج من الصور ومقاطع الفيديو. مقاطع الفيديو الجيدة لها صوت رائع. قم بالتصوير والتسجيل بدقة 720p (1280x720). تقدم لتصبح شريكا في YouTube وسيساعدك ذلك في إضافة صور مصغرة مخصصة إلى مقاطع الفيديو الخاصة بك. اجعل مقطع الفيديو قصيرا وقصيرا حقا لأنه من الصعب جذب انتباه المستخدم لأكثر من بضع دقائق.

SEO ليس علم الصواريخ. يغطي دليل البدء من Google تقريبا كل ما تحتاج إلى القيام به لجعل المحتوى الجيد الخاص بك أكثر سهولة في البحث. استخدم عناوين جيدة، يجب أن يكون المحتوى قابلا للفحص، واستخدام صور عالية الجودة مع تسميات توضيحية، ولديه سهولة في التنقل في بنية الموقع واستخدام خرائط المواقع لمساعدة روبوتات البحث على اكتشاف المحتوى الخاص بك. إليك المزيد من النصائح المفيدة لتحسين محركات البحث من Google.

يجب أن تعرف كيف يستهلك الأشخاص المحتوى الخاص بك ويشاركونه. يمكن أن تساعد ميزة التحليلات الاجتماعية الجديدة في Google Analytics في تتبع معظم النشاط الاجتماعي الذي يحدث على موقعك، وبناء عليه، يمكنك وضع أزرار المشاركة الاجتماعية الصحيحة حول المحتوى الخاص بك.

قد تعتقد أن مشاهدات الصفحة هي أفضل مؤشر لتحديد نجاح المحتوى ولكن قد لا يكون هذا هو الحال. ينزل القارئ على صفحتك من Facebook، ويمسحها ضوئيا لمدة ثانية، ولا يجد أي شيء مثير للاهتمام ويغادر. يتم تسجيل هذا النشاط كمشاهدة صفحة في Google Analytics ولكن الزائر لم يجد أي شيء مفيد. المقياس الذي يعطي فكرة أفضل عن سلوك المستخدم هو "متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدم على الصفحة" - إذا كانوا يأتون ويغادرون للتو، فمن المؤكد أن هناك خطأ ما في محتوى الصفحة أو هناك عدم تطابق بين العناوين الرئيسية والقصة.

قد تعتقد أن الويب لديه شهية لانهائية للمحتوى وكلما زاد المحتوى، كان ذلك أفضل. هذا ليس هو الحال بالرغم من ذلك. يتطلب الأمر جهدا ووقتا وكثيرا من التفكير لإنتاج محتوى جيد ومفيد، ومن الواضح أن ذلك لن يحدث إذا كان الهدف هو نشر أكبر عدد ممكن من الكلمات في يوم واحد.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -